مستشار المستقبل يوفر فرصاً مهمةً لتطوير الكفاءات الوطنية في التخصص القانوني.

فرص تطويرٍ واعدة ومزايا عديدة ووظائف "مستشار قانوني"بانتظار المتأهلين في برنامج "مستشار المستقبل"

أكد معالي نائب رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء الدكتور عمرو بن إبراهيم رجب، أن البرنامج التدريبي "مستشار المستقبل" الذي أطلقه مركز الدراسات والبحوث القانونية وتشرف عليه الهيئة بالتعاون مع مؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية"، يوفر فرصاً مهمةً لتطوير الكفاءات الوطنية في التخصص القانوني، والإسهام في تمكينهم من المعرفة والمهارات التي تمكنهم وتجعلهم أكثر اقتداراً على خدمة مؤسساتهم التي يعملون فيها، ووطنهم بشكلٍ عام.

وأوضح معاليه أن مركز الدراسات والبحوث القانونية ومن خلال ارتباطه بهيئة الخبراء، يملك خبراتٍ نظامية فريدة متميزة معرفياً وخبرات تراكمية عميقة في المجال التشريعي، وهو ما سيدعم جهود ومبادرات المركز الخاصة بالبرامج التدريبية، مشيراً إلى أن "مستشار المستقبل" يشكل خطوة نحو استقطاب خريجي تخصص القانون الجدد المتفوقين من أبناء الوطن، وفي نفس الوقت يجسد رؤية المركز في أن يكون مرجعاً قانونياً صاحب إرث تشريعي وخبرة تخصصية رائدة.

وأشار إلى أن المشاركين في البرنامج ستقدم لهم العديد من المزايا؛ أبرزها التطوير الشخصي والمهني، والتدريب على رأس العمل، والاستزادة من المعرفة والخبرة من خلال العمل على المهام، ومراجعة الأداء الدوري, مبيناً أن البرنامج سيشرك المتدربين في أعمال هيئة الخبراء والمركز، وسيحصلون على برنامجٍ مكثفٍ لتطوير المهارات الأساسية، وسينضمون لمجموعة التوجيه للدفعات المستقبلية، فضلاً عن اكتساب خبراتٍ مميزة فيما يتعلق باللوائح والأنظمة والدراسات المرجعية، والاستشارات في مجال الدراسات والبحوث القانونية المتعلقة بالجوانب التشريعية والتنظيمية، والتدريب على يد مستشاري هيئة الخبراء وبناء العلاقات المهنية.

برنامج "مستشار المستقبل" الذي ينظمه مركز الدراسات والبحوث القانونية يشتمل على عدة مراحل أساسية، حيث سيتعرف المتدربون خلال المرحلة الأولى على رؤية المركز وأهدافه الاستراتيجية وقيمه، وطبيعة عمله.

وتشتمل المرحلة الثانية على تدريب المشاركين على فهم الجوانب المختلفة للتقنيات والأدوات النظامية في العديد من المشروعات والمهام الاستشارية، فيما تتضمن المرحلة الثالثة كيفية صياغة الوثائق والمذكرات القانونية والمحاضر.

وفي المرحلة الأخيرة، سيتم تدريب المشاركين على تقديم الاستشارات القانونية المتعلقة بالأنظمة واللوائح في المملكة، وستشهد هذه المرحلة التقييم النهائي للمتدربين، واختيار المرشحين الذين سيعملون لدى هيئة الخبراء أو المركز أو لأي جهةٍ حكوميةٍ ترغب باستقطابهم.

ويهدف المركز من إطلاقه لهذا البرنامج إلى إعداد مستشارين بمؤهلات ومهارات عالية في التخصص القانوني (لوائح، أنظمة، دراسات مرجعية)، وتطوير كفاءات من الخريجين الجدد المتفوقين في التخصص القانوني، وتهيئتهم لدعم أعمال المركز، ودعم القطاع القانوني في المملكة بالكوادر المتخصصة في المجالات القانونية.

ويتميز برنامج "مستشار المستقبل" الجديد بمنهجية تدريبٍ متكاملة، تم وضعها بالتعاون مع مؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية"، وتتضمن أنشطة تقييمٍ مستمرةٍ للمتدربين من أجل ضمان حصولهم على المعرفة والمهارات المطلوبة التي تمكنهم من الإسهام في أعمال المركز، وضمان مستقبلٍ مشرقٍ لهم في قطاع الخدمات القانونية.

كما سيوفر البرنامج للمتدربين الدعم لبناء المعرفة الأساسية اللازمة للعمل بفعالية في قطاع الاستشارات القانونية، عبر رحلة تعلم مكثفة داخل المملكة، كما ستتاح لهم فرصٌ مميزةٌ للتعارف وبناء العلاقات المهنية على الصعيد الدولي والإقليمي والمحلي.